الجمعة، 5 أغسطس، 2016

بلا هويه

لم أعُد تلك الفتاة التي تعرفُ ماذا تُريِد ، وماذا تَقول ، وماذا تُشعر بهِ من حبًً أو من حزنً  ، وماذا تُريد أن تصل لهُ وتُحققهُ.

نعم ، تغيرت ولا أعرفُ ماهو بالتحديد الذي جعلني أتغير ؟! خلال السنتين الماضيتين مررتُ بالكثيِر من المواقفِ والمشاكلِ التي كُنَتُ بالماضي اقوى على مواجهتها وتفادي تأثيُرها على شخصيِ ولكن الكثرةُ تُغلبُ الشجاعةُ فلم أعد أقوى عليها ، فـ غيرتي لما أنا عليهِ الأن .
لـ أصبِحُ الفتاة التي تبحثُ عن ذاتِها .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

¦§¤~! بأنتظار شذا حرفك يزهي رسالتي ¦§¤~!