الجمعة، 5 أغسطس، 2016

بلا هويه

لم أعُد تلك الفتاة التي تعرفُ ماذا تُريِد ، وماذا تَقول ، وماذا تُشعر بهِ من حبًً أو من حزنً  ، وماذا تُريد أن تصل لهُ وتُحققهُ.

نعم ، تغيرت ولا أعرفُ ماهو بالتحديد الذي جعلني أتغير ؟! خلال السنتين الماضيتين مررتُ بالكثيِر من المواقفِ والمشاكلِ التي كُنَتُ بالماضي اقوى على مواجهتها وتفادي تأثيُرها على شخصيِ ولكن الكثرةُ تُغلبُ الشجاعةُ فلم أعد أقوى عليها ، فـ غيرتي لما أنا عليهِ الأن .
لـ أصبِحُ الفتاة التي تبحثُ عن ذاتِها .

الجمعة، 8 يوليو، 2016

أحببتك ف تغيرت ٢

صدمةً عندما تعامل من تحبٓ ومن تغليه بكل مشاعرً جميله ، وبكل ما تتمناه أن يعاملك فيه ، فتجد منه عكس ذلك ، شعوراً مؤلم وقهراً موجع وكسرت قلبً لا تُجبر ، تصرخ بداخلك لماذا ؟! لماذا؟!  دون جوابً يعود لك ، فـ تُغيِرُ تلك الحادثة ملامح قلبك ليتغيرُ داخلك فـ ينعكسُ على مظهرك وتصرافاتك .

لا تلوم من أحببت على ما فعلهُ ، بل لوم نفسك على جعلك لهُ يفعل مافعل . 

لأحد يشبه أحد مطلقاً

مسكينً ذلك القلب ، الذي يضنُ أنه وجد من يشبهُ ، في طيبهِ وفي حبهِ ، في تسامحهِ ونسيانهُ لما يؤلمه ، في تمنيهِ الخير لمن حولهُ قبل ذاته ، في مصارحتهِ وعتابهُ بما يضيقهُ ويحزنه ، في خوفهِ على من يحبهم وتضحيتهِ لهم ، على حساب راحتهِ وحياته ، فهو لا يعلم أنهُ لا يشبه أحد ولن يعود لهُ ما فعلهُ لهم ، لأنهُ سوف ينصدم منهم ومن حركاتهم الغير متوقعه ، ومن كلماتهم التي تجعلهُ يقف عن النبض ف تقف حياتهُ بعدها . 

أحببناهم ، فتغيرنا ٢

أطفالاً كنا ، لعبنا سوياً ، وكبرنا معاً ، راهقنا وشاكسنا كثيراً ، درسنا وتحملنا همومنا ، وحللنا مشاكلنا ، كل ذلك ونحن مع بعض ، نتشاركها ونتقاسمها بكل حبً وود ، هم أغلى من أرواحنا ، وهم أعز من أنفسنا ، وأثمن ما نملكه .
هم الحياة والحياة هم . ف أدمهم بالله لنا وأدمنا لهم العمر كله .

محظوظون بلا حظ

قد يرانا البعض بأننا أشخاصً محظوظون ، وقد يروا أن من حولنا ومن هم أقرب لنا في حياتنا وقلوبنا وتعاملاتنا بِأنهم محظوظين بوجودنا معهم ، ولكننا لا نشعر بذلك في داخلنا ، ولا نلتمسه في حياتنا ، أما لأننا أعتدنا على فعل مايرونه حظاً لمن حولنا ، أو أن من حولنا يرى أن مانقوم به حق من حقوقه ولا يراه جميلاً لدرجه انه محظوظً بوجودنا معه .
ليس كل من يراك يراك بمثل مايراك الأخرون ، كما ليس كل من يراك يراك بعين الجمال .


الدائم الله لا سواه

تجمعُنا أيامنا بأشخاصً نتمنى لو أنهم يبقوا معانا العمر ، ف نسعى لذلك ، ولكِننا نيقن بداخلنا أنها أيامًً تمضي ، قبل أن تُلوحُ كُفوفهم ب وِدٓاعنا ، ف كم جَميلً منظرهم وكم مؤلمٌ وداعهم ، والأشد ألمً وداع من لا وداع لهُ ، من يذهب بصمت بعيداً عنا ، من يذهب بعد بركانً من الكلماتِ الجارحه ، من يذهب بعد أن يمزق كل ذكرى حلوةً تجمعهُ معنا ، كل كلمةِ حبً وأبتسامةِ فرحً ولحظةِ سعاده ، نتمنى أننا لم ندخلهم حياتنا وأننا لم نجعلهم جزءً منها ، ف نعيش بعدهم في خوفً من عودتهم على وجهاً أخر .

لا يدوم أحدً لأحد ، كما لا يدوم أحدً على حاله . 

الأربعاء، 6 يوليو، 2016

أريد ولا أريد

حيرةٌ وترقُب ، تُقيدُني وتزيدُ شدة قيدي مع كل دقّةً يدقها قلبي ، مقعد لا حراك ، بين تلك الدرجات التي ضننت أنني أستطيع صعودها بدون عنا وحزن ، بدون شعور الفراغِ وألم الفقدْ ، ذلك الذي يمزق أحشاء قلبي ، فامر ساقي بالعودة للخلف ليثبته ذلك الحنين الذي يزداد مع كل صوت أسمعه منهم وكل كلمة أقرأها عنهم ف تطيع ساقي اليمنى كلماته الحانيه لتعود للخلف ، فلا ألبث معهم الإ لحظات يختفي فيه ماسبق وتصعد قدماي درجات أكثر في البعد عنهم ، ف تصادمه تلك المشاعر لتعيد ماسبق ، ف أزداد حيرةً وتعب ، ف ليس كل مانريده نحصل عليه كما ليس كل ما حصلنا عليه نريده .


الخميس، 23 يونيو، 2016

نتمنى ف نشتاق ، نجده ف نندم

 في حياتنا اليوميه نتمنى بعض ما نراه وبعض ما يمر من أمامنا وبعض ما تسقط أعيننا عليه وما يتكلم عنه البعض بكثره بل ونتعلق به وبأشخاص نعرفهم عن بعد فقط لأننا تبادلنا معهم الأحاديث وتروق لنا كلماتهم وتفكيرهم وأسلوب حياتهم ف نتمنى أن نكون معهم وبجوارهم أو أن نحصل على ما نتمناه ف نشتاق للوصول له ونحلم بأننا حصلنا عليه ف نسعى له وعندما نلامسه ونعيش معه يخوننا الأحساس ف نندم أما لأنه لا يناسبنا وأما لأنه في البعد أجمل وأما لأن الظروف من حوله ومن حولنا لم تتقبل وجودنا معاً او حصولنا عليه فلا نسعد به . 

الخميس، 16 يونيو، 2016

نتكلم ف نندم ، نصمت ف نتألم

" نتكلم ف نندم ، نصمت ف نتألم "
لماذا يحدث لنا ..؟!  بعد كل علاقة نكون فيها لا نعلم هل نريدها حقاً أم هي من فرضت وجودها أم وجودها مهمً لمستقبلنا أم نهايتها بداية لنا ، بعد كل موقفً نقف فيه أمام من نحب بوجوه لسنا هي ونبرة ليست لنا وقلباً ليس هو الذي أحبهم وتحملهم ، فقط لاننا أضعنا مشاعرنا وتشتت ذاكرتنا وشلت عقولنا بمجرد سماعنا كلمة خطأً عنهم أو رؤيتنا موقفاً منهم دون أن نفهمهم . 

لك القرار ولن تقرر

موقف يتكرر في حياتنا اليوميه نملك فيه القدرة على اصدار حكماً اتجاه ما نواجهه وما نعاني منه من مشكلات تمزق ساعات يومنا ولكننا لا نصدره فقط لانه مرتبط بأشخاص مهمين لدينا تقف كلماتنا قبل اجسادنا امامهم فلا نستطيع سوى أن ننفذ ما يريدون . 

أكتب فقط

لم اعتدت ان اكتب متى ما شئت  ولكنني اكتب عندما احتاج للكتابه فهناك الكثير من الحديث لا نستطيع قوله لمن حولنا ولا حتى الغرباء عنا فنجد الكتابه هي طريقنا لقول ما نريد وما يكمن بداخلنا وما يحزننا وما يكسرنا ، فليس كل من سمع حديثنا سوف يبقى على نظرته الاولى لنا فحديثنا سيغير مابداخله وان حاول ان يرفضه، وليس كل من سمع حديثنا يجعله اسيرا عنده فنجد اننا من الاقربون لأشخاص لانعرفهم بسبب احاديثنا ونجد اننا مشهورين بمواقفنا التي لم نقولوها الا لشخص واحد ولكننا شهرنا عن طريقه ونجد ابتعاد من نحب عنا بسبب ماوصل له وما لم نحبب ان نقوله لانها مجرد كلمات ماتت في لحظتها ونجد من ناحية اخرى بيوتً تهدم وعائلة تتشتت وقلوبً تجرح وعيناً تدمع وصورةً انكسرت كل ذلك لأننا تحدثنا ف اصبحنا اسرى حديثنا. 

الثلاثاء، 7 يونيو، 2016

من تكون ؟

منذ الأزل هي طبيعة جنسنا البشري ، مجتمعنا وعوائلنا والأفراد منهم نعيش حياتنا بين ما أخترناه وما لم نختاره ، فنحن لم نختار من يكونوا أبائنا وكيف تكون حياتهم ولا نختار جنسنا أو ماهي اسمائنا والقابنا ولكننا نختار من نكون ونختار ما هي مبادئنا وماهي شخصياتنا وأسلوب حياتنا ، فكن كما تريد وأصنع حياتك ولكن لا تعص ولا تغضب ولا تكسر من يخالفك ، كن كما تريد ولا تكن كما يريدون هم ، قف مع نفسك في كل لحظة وتذكر أن كل شيء تعمله دين يرجع لك فأحسن ليعد لك كل ماهو حسن 

الثلاثاء، 31 مايو، 2016

أحببتك ف تغيرت 1

أنت ك الأمير الذي أحلم أن يقف أمامي يوماً ما،
أنت أجمل مما تخيلته،
وأوسم مما تمنيته،
وأذكى مما توقعته،
عيناك كما قال فاروق
"بحر النورِ يحملني إلى زمنٍ نقي القلبِ .. مجنون الخيال
عيناك إبحارٌ وعودةُ غائبٍ عيناك توبةُ عابدٍ وقفتْ تصارعُ وحدها "
أحببتك ف تغيرت part2

أحببناهم فتغيرنا

تمر بنا أيام حياتنا بمختلف لحظاتها نشعر بداخلنا رغبة في التغير تتملكنا بعد كل لحظة نعيشها وبعد كل علاقة نرتبط بها ولكننا نجد احياناً صعوبة في التغير لما يجعل من حالنا حالاً أفضل،  ف تصبح رغبة التغير أمنيه لم تحققها الايام ولكن برحمة من الله يرسل لنا أشخاصاً  كالملائكة قلوبهم بيضاء تحمل الحب لنا والخوف علينا واياديهم كالعصا السحريه تمسكنا بقوة لتحقق أمنيتنا،  ف نتغير لما نتمناه ونصارع بقوه كل العقبات التي تعيقنا.
حبهم ك السحر في داخلنا ووجودهم يبهج قلوبنا لنصبح بهم من المحظوظين الحاسدين لأنفسهم على هذه النعمة.
ف يارب أحفظهم لنا وبارك لهم لحظات حياتهم وأجمعنا معهم في جناتك جنات الخلد يارب 

الأحد، 29 مايو، 2016

صدق الدعاء

كم هي صعبه تلك المشاكل التي نواجهها في حياتنا اليومية وكم هو مؤلم عندما تتولد الهموم في قلوبنا فتصبح حياتنا حزينه و نصبح لا نعلم كيف نتخلص منها فهي كل يوم تأكل من صحة قلوبنا وعافية أجسادنا، فلا نترك باباً من قلوب البشر الا ونطرقها ف نكره الحياة ونعتزل من حولنا لندخل في حالة الموت البطيئ  الذي يجلبه أستسلامنا؛ ولم نعلم بأن هناك باباً لم نطرقه وانه من يطرقه لن يعود خائباً، أنه باب الدعاء الى الله فنحن مع الله أقوى من تلك الهموم وأننا أن سجدنا لله وشكونا همومنا بين يديه فأننا لن نعود خائبين،  لان الله عز وجل رحيم بنا وهو القادر على كل شيء.
توكلنا على الله ودعائنا مع كل الم تسببه تلك الهموم وتضرعنا في الدعاء أكثر كلما زادت همومنا وضاقت الدنيا علينا نجد اننا بين ليلةً وضحاها تظهر شمس الحياة على قلوبنا فتتلاشى همومنا بفضل من الله.
فالحمدلله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه،  حمداً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه.